recent
أخبار ساخنة

بلاد الجليد نسرين حسن

admin
الصفحة الرئيسية

 


قصيدة بلاد الجليد نسرين حسن

هنا في غرفتي

لاشيءَ يثيرُ الإنتباه

السّاعةُ الواحدة ليلا

فنجانُ قهوتي ساخنٌ

الثلوجُ على الشرفةِ 

افترستْ كل البياض

ضوء القمر على النافذة

ألملمهُ كأنهُ جواهرٌ

القلمُ صامتٌ ومهذبٌ

الصمتُ خيرٌ من الكلام

عندما نخلقُ في بلاد الجليد

وننتظرُ الشمس

لتنظفَ أرواحنا من الداخل

الساعةُ الثانية ليلا

حلقاتُ الدخان تتصاعد 

ولا لفافة في النفّاضة

الحبرُ بحرٌ 

تتناسخُ أصابعي من نوافذهِ

والحبُ جذرٌ لقصيدةٍ

أحبّها في الغيب والحضور

في السماء والأرض

الرعد والعواصف

الجبال والعصافير 

في البلورِ المتكسرِ والشظايا القاتلة

أحبها كشجرة بلوط

تشبهُ أجساد الفقراء

وهم يقبلون الرغيف 

فيصبحُ قمرا

السّاعةُ الان الخامسةُ فجرا

وكلُّ شيءٍ في خطر

الباصاتُ العاجزة عن المشي

والقلوب العاجزة عن النبض

الأقدامُ المتعبة من الجنازات

والوردُ العاجز عن الاحمرار

كلُّ شيءٍ بلون الضباب

لا قرى..لا مدن..لا طرقات

كلُّ شيءٍ يرحلُ فجأة

إلا جسدي شبحٌ

 يرتدي معطفهُ قبل التعليق

وروحي ترى حريتها 

في كل شيء

الطريقُ إلى الكوخ الجبلي

العيون الجميلة بلا غزلان

الماءُ فوق الاحجار

أراها على الجدران 

ولا صورة لها

الخامسةُ فجرا 

وانا اشطبُ نصف النصّ

بقلمٍ أبيض

وأمسكُ رسنَ المفردات

كأنها أحصنة 

على أربعةِ قوائم من الفصول

فوق الكرتونِ الذي يشبهُ

وجهَ هذا الوطن

وحيثُ السماءُ تسقطُ من زرقتها

كامرأةٍ منحوتةٍ بإتقان

الملامحُ الفاتنة...الأغنية المشحوذة بالعطر

الابتسامة الطريّة

ظلّها الوارف 

هي الحياة...تستعيد الأيام والذكريات المتقطعة

عندما يغرقُ الصباح بدموعهه

بلاد الجليد 
شعر 
نسرين حسن / سورية 


google-playkhamsatmostaqltradent