recent
أخبار ساخنة

أنثى المواويل شيريهان الطيب


أنثى المواويل شيريهان الطيب



قصيدة أنثى المواويل شيريهان الطيب


لأنيَ موسيقي وروحيْ کمنجةٌ

أُرَقّص خصرَ الليلِ من کعبيَ العَالي

وأُهديْ إِلى أُنثَي السماواتِ عِطرها

وأعجنُ بالحناءِ غَيمي وصَلصَالي

أثورُ على المألوفِ، لا أشبهُ الدمى

ففي قدميِّ الريحِ أوثقتُ خَلخَالي

أحطمُ تمثالَ التقاليدِ كُلَّما 

يحاولُ نحّاتونَ تشويهَ تمثالي

على سلِّمِ الإيقاعِ، أهوي كريشةٍ

إلى أبدٍ حرٍّ يصافحُ آزالي

أمرُّ بغصنِ الغيمِ أقطفُ خوفَه

وفي ذِكرياتِ الماءِ، أهمي كشلَّالِ

إلي مسرحٍ أغري العصافيرَ والر?ي

علقتُ بذهنِ الوردِ والغيمِ والشالِ

وما اقترفت نفسي التآويل وحدها

ولکنّ تفاحاً بعينيکَ أوحي لي


ابوظبي

شيريهان الطيب


google-playkhamsatmostaqltradent